• Admin

كيف تبهر مديرك في ٧ خطوات

Updated: Mar 2


لعله حلم كل منا أن ينال رضى مدرائه من خلال تقديم أداء مهني متميز وبعيدا عن النفاق والأساليب الملتوية، اذا كنت ترغب بكسب ود مدرائك أو كنت تسعى للحصول على ترقية في أقرب وقت فعليك إتباع الخطوات التالية:

١ - اعرف طبع مديرك

لا يتحتم عليك تكوين صداقة وثيقة أو تبادل الزهور والهدايا مع مديرك وأخذ العلاقة المهنية إلى منحى مختلف، ولكن الإلمام بطباع مدرائك وطرق التواصل الأنسب معهم سيمكنك من إنجاز عملك بسرعة وفعالية. هناك مدراء يفضلون البريد الإلكتروني، آخرون يفضلون التواصل المباشر وسرد التفاصيل، لذا احرص على اختيار الوقت المناسب والظرف المناسب والوسيلة المناسبة لتجعل حياتك المهنية أكثر سهولة.


٢ - كن إيجابيا عليك السعي دوماً لإيجاد حلول قبل نقل المشاكل والتفكير بإيجابية، بادر كلما أمكن ببث جو من البهجة والتفاؤل. قد لا يبدو الأمر سهلاً، خاصة إذا كنت تقوم بأداء مهام روتينية أو إذا كان فريق عملك لا يتفاعل معك كما يجب، أبدأ بنفسك وحاول على أية حال.


٣ - تقبل النقد قد لا تروق لك ملاحظات مديرك وقد لا تبدو لطيفة لكنها ستكون ذات نفع إذا ما اخذتها بعين الإعتبار وقمت بتطوير أدائك وفقاً لذلك، تلك الملاحظات ستنقلك إلى مستوى أفضل فحاول أن تتقبلها بصدر رحب.إقبل النقد عندما يكون بناءا وبعيدا عن الاساءة ولا تأخذ الأمور بشكل شخصي.


٤ - كن مهنيا سواء كان مديرك في اجتماع عمل أو في اجازة طويلة، لا تنتظر تواجده لتجيب على هاتف الشركة حسب الأصول أو لترسل بريداً الكترونياً محكم الصياغة، إحرص على أن تحصل على لقب "ملك تسليم المهام قبل الموعد المحدد". مهنيتك هي علامتك التجارية فاجعلها علامة مميزة.


٥ - كن مبادراً لا يتوجب عليك الإنتظار حتى يطلب منك مديرك القيام بمهام معينة، وإذا رأيته غارقا في إعداد تقرير ما فإعرض عليه المساعدة، قم بتبادل بعض الأفكار التي من شأنها تسهيل أداء المهام وبادر كلما استطعت ليشعر من حولك ان وجودك ضمن فريق العمل يصنع الفرق.



٦ - كن حلال مشاكل

ليس بالضرورة أن تكون صاحب منصب أو ذا سلطة ولكن تحليك بالحكمة والقدرة على إدارة الأمور سيجعلك نجماً، لذا وبدلاً من أن تذهب شاكياً لمديرك عن قلة فعالية النظام أو عدم تعاون الزملاء أو سوء تعامل العملاء، حاول أن تقدم حلولاً كلما استطعت وكن "حكيم"




٧ - إياك والنميمة سواءاً تظاهر مديرك بالإهتمام لما تنقله من أحداث أو كان مهتما حقاً بمعرفة ما يجري من خلالك، إياك ولعب دور العصفورة لأنك لا تدري متى تنقلب الأمور ضدك، أضف إلى ذلك أنك ستفقد ثقة زملائك وثقة مديرك الذي لن يراوده أدنى شك بأنك قد تنشر عنه الأقاويل يوما ما.

تطول قائمة المقترحات التي من شأنها تحسين الروابط بين الموظفين ومدرائهم، قد تنجح بعض تلك الخطوات وقد لا تفلح أخرى ولكن المحاولة مطلوبة لخلق علاقة طيبة مع المدراء، فالعلاقة المميزة ستجعلك محباً لعملك وستجعل مديرك محباً لك وسيصبح طريقك نحو النجاح مختصرا ومعبدا وسالك.



143 views

 

  © 2020 Cinemagic. All rights reserved